النفط يرتفع نحو 1% وسط آمال بخفض الإنتاج من خارج أوبك

oil

ارتفعت أسعار النفط نحو واحد في المئة أمس الجمعة بفعل آمال بإتفاق المنتجين غير الأعضاء في أوبك على خفض الإنتاج خلال اجتماع اليوم السبت لدعم إتفاق المنظمة على تقليص الإنتاج.

 

غير أن العقود الآجلة لبرنت والخام الأمريكي سجلت أول خسارة أسبوعية في أربعة أسابيع.

 

وتعرض النفط لضغوط من ارتفاع الدولار الذي يجعل الخام المقوم به أغلى ثمنا للكثير من مشتريه وهو ما أبقى الخامين منخفضين بنحو اثنين في المئة عن المستويات المرتفعة التي بلغاها بعد إعلان منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) عن خططها لخفض الإنتاج أواخر الشهر الماضي.

 

ويجتمع اليوم السبت وزراء نفط من أوبك مع المنتجين المستقلين في فيينا سعيا للإسهام في تقليص التخمة في المعروض من الخام في الأسواق العالمية.

 

وأغلقت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي مرتفعة 66 سنتا أو ما يعادل 1.30 بالمئة إلى 51.50 دولار للبرميل بعدما جرى تداولها في نطاق ضيق بين 50.86 و51.66 دولار للبرميل.

 

وأغلقت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت مرتفعة 44 سنتا أو ما يعادل 0.82 بالمئة إلى 54.33 دولار للبرميل بعدما جرى تداولها بين 53.77 و54.46 دولار للبرميل.

 

وقالت روسيا إنها ستخفض إنتاجها بواقع 300 ألف برميل يوميا مما يعني حاجة باقي المنتجين غير الأعضاء في أوبك مجتمعين إلى التعهد بخفض مماثل لتقليص الإنتاج بواقع 600 ألف برميل يوميا كما ترغب أوبك وهو نصف الخفض الذي ستنفذه المنظمة نفسها. وقالت شركة لوك أويل الروسية إنها مستعدة للمشاركة في خفض الإنتاج.

 

كما عبرت أذربيجان وكازاخستان عن رغبتهما في تقليص إنتاجهما. وقال مصدر لرويترز إن المكسيك قد تسهم في خفض الإنتاج بما يصل إلى 150 ألف برميل يوميا.

 

وتخطط المملكة العربية السعودية والعراق لتوريد الكميات التعاقدية بالكامل لآسيا في يناير في مسعى للحفاظ على حصتها السوقية لكن المملكة أمرت بتقليص إمداداتها إلى المشترين في الولايات المتحدة وأوروبا.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>