الاسترليني يتجه صوب تسجيل أول هبوط أسبوعي في نحو شهر

 

صورة للاسترليني والدولار. أرشيف رويترز.

 

انخفض الجنيه الاسترليني مقابل الدولار أمس الجمعة ليتجه صوب أول هبوط أسبوعي في نحو شهر مع انحسار آمال المستثمرين في تأخر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعدما قال نواب إنهم متمسكون بالجدول الزمني الذي وضعته رئيسة الوزراء تيريزا ماي.

 

وارتفع الاسترليني لفترة وجيزة في التعاملات المبكرة بفضل بيانات أظهرت انكماش العجز التجاري البريطاني بأكثر من المتوقع في أكتوبر تشرين الأول.

 

وبحلول الساعة 1630 بتوقيت جرينتش انخفض الاسترليني 0.1 في المئة إلى 1.2577 دولار. وفي أسبوع تراجع الاسترليني 1.2 في المئة مقابل الدولار متضررا أيضا من بيانات الناتج الصناعي التي جاءت أضعف من المتوقع.

 

وقالت كلارا ليونارد محللة أسواق العملات لدي بي.إن.بي باريبا إن دعم المشرعين للجدول الزمني الذي حددته ماي له أثر سلبي على الاسترليني في الأجل القصير غير أنه لن يؤثر على العملة في الأجل الطويل.

 

وقفز الاسترليني 0.7 بالمئة إلى 83.30 بنس مقابل اليورو الذي جرى تداوله منخفضا على جميع المنصات بعد تمديد البنك المركزي الأوروبي برنامج شراء الأصول.

 

ويجرى تداول الاسترليني بانخفاض بنحو 15 في المئة مقابل الدولار بعدما صوتت بريطانيا لصالح الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي وبنحو عشرة بالمئة مقابل اليورو.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>