رئيس الوزراء : مصر تفتح أبوابها للمستثمرين من سلوفينيا للمشاركة فى المشروعات التنموية

رئيس الوزراء المهندس شريف اسماعيل

رئيس الوزراء المهندس شريف اسماعيل

استقبل المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء اليوم بمقر مجلس الوزراء، بوروت باهور رئيس جمهورية سلوفينيا، والوفد المرافق له، بحضور عدد من الوزراء من الجانب المصري.

وصرح السفير أشرف سلطان المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، أن المهندس شريف إسماعيل رحب في مستهل اللقاء برئيس سلوفينيا والوفد المرافق له، مشيداً بنتائج المباحثات الثنائية والموسعة التي عقدت أمس بقصر الإتحادية، والتي تضمنت التأكيد على تطور العلاقات الثنائية بين البلدين خلال الفترة الماضية خاصة من الناحية السياسية، والتطلع إلى تعزيز العلاقات الإقتصادية لترقى إلى مستوى العلاقات السياسية عن طريق العمل على زيادة حجم التبادل التجاري في ضوء ما يتوافر من إمكانات كبيرة لتحقيق ذلك، هذا التطلع الذي ينعكس من خلال عقد منتدى الأعمال المصري السلوفيني المشترك الذى يتيح الفرصة لتبادل الرؤى حول كيفية رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين وزيادة الإستثمارات، والتواصل بين رجال الأعمال والقطاع الخاص لتعزيز التعاون المشترك فى مجال الاستثمارات والأعمال.

واستعرض رئيس الوزراء حزمة الإجراءات التي يتم تنفيذها ضمن برنامج الحكومة لتحقيق الإصلاح الإقتصادي، والتي تهدف إلى إحراز معدلات نمو تقترب من 6%، وجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية، مع إتخاذ خطوات هامة لتطبيق منظومة إجتماعية متكاملة لحماية محدودي الدخل.

وأشار اسماعيل أن مصر تفتح أبوابها للمستثمرين من سلوفينيا ومختلف دول العالم  للمشاركة في المشروعات التنموية التي يتم تنفيذها، مؤكداً على أهمية تبادل الزيارات بين مصر وسلوفينيا على كافة المستويات بهدف تطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات، والإستفادة من الفرص الواعدة التي تنتظر المستثمرين وفي مقدمتها المنطقة الاقتصادية لمحور قناة السويس، ومشروعات البنية التحتية، والكهرباء والطاقة، والنقل والمواصلات، وإستصلاح الأراضي، والإستزراع السمكي.

وأضاف المتحدث الرسمى، أن رئيس سلوفينيا أعرب من جانبه عن سعادته بهذه الزيارة إلى مصر، والتي تهدف إلى تعزيز وتنمية التبادل التجارى والتعاون الاقتصادى بين البلدين، لاسيما من خلال عقد منتدى الأعمال المصرى السلوفينى المشترك، مؤكدأً أن بلاده تشارك القيادة المصرية الإهتمام بدفع العلاقات الثنائية بين البلدين على جميع الأصعدة، والإستفادة من الإمكانات الكبيرة لتطوير التعاون بين البلدين في عدد من المجالات، والحرص على استمرار التشاور وتنسيق المواقف والجهود إزاء القضايا ذات الإهتمام المشترك.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>