خضير: 700 مليون دولار إجمالي تدفقات الاستثمارات الصينية المباشرة الى مصر

%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%ae%d8%b6%d8%b1-%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%87%d8%a7%d8%b2-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%86%d9%81%d9%8a%d8%b0%d9%89-%d9%84%d9%84%d9%87%d9%8a%d8%a6%d8%a9-%d8%a7

قال محمد خضير، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة أن إجمالي حجم تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر من الصين إلى مصر بلغت 700 مليون دولار.

واضاف خضير، أن عدد الشركات الصينية العاملة في مصر بلغت 1300 شركة بإجمالي مساهمات في رؤوس الأموال قرابة نصف مليار دولار.

جاء ذلك خلال افتتاح فعاليات  الدورة الثانية لمنتدى الأعمال المصري الصيني الذي نظمته الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بالتعاون مع جمعية رجال الأعمال المصريين، علي هامش زيارة وفد المجلس الصيني للتعاون الاقتصادي التابع للحزب الشيوعي الصيني إلى مصر والذي يضم 50 من رؤساء كبريات الشركات الصينية التي تمثل 22 مقاطعه صينيه، في أكثر من 20 مجال اقتصادي قي قطاعات النقل والزراعة والإنشاءات والسياحة والبتروكيماويات برئاسة وو باوكاوي نائب رئيس المركز.

وناقش المنتدى سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية المصرية الصينية تفعيلا لاتفاقية الشراكة الإستراتيجية الشاملة الموقعة بين زعيمي البلدين عام 2014، وفي ضوء مبادرة ” حزام وطريق واحد ” التي أطلقها الرئيس الصيني عام 2013، وأهم الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاعات التي تحظى بأولوية في خطط الحكومتين المصرية والصينية.

واستعرض خضير في كلمته أمام المنتدى الإجراءات التي تتخذها وزاره الاستثمار والهيئة لتحسين بيئة ومناخ الاستثمار حتى نضمن تبؤ مصر لمكانه لائقة علي خريطة الاستثمار العالمية.

وأعرب عن الرغبة المشتركة بين البلدين  لتحتل الصين للمرتبة العاشرة لقائمه الدول المستثمرة في مصر ، حيث تحتل الصين حاليا المرتبة 23.

 

ومن جانبه أعرب نائب رئيس المركز الصيني للتعاون الاقتصادي عن تطلعه لدعم التعاون الاقتصادي المشترك ،  مؤكدا أهمية السوق المصري باعتباره سوق واعده مليئة بالفرص الاستثمارية.

وأكد المسئول الصيني أن مصر تسير بخطي ثابتة في مسيرة الاصطلاح الاقتصادي، و رغبة الصين في زيادة استثماراتها في مصر ، واهتمام الشركات الصينية الكبرى بالفرص الاستثمارية في المشروعات التنموية الكبيرة التي أعلنتها عنها الحكومة المصرية، خاصا مشروع العاصمة الإدارية الجديدة ومشروع استصلاح 1.5 مليون فدان التابع لشركه الريف المصري وكذلك مشروع محور  تنميه قناة السويس.

كما استعرض ممثلي الوزارات أهم أوجه التعاون المشترك والمشروعات التي يتم تنفيذها حاليا مع الصين في قطاعات النقل والطاقة والزراعة والصناعة والإنشاءات بالإضافة إلى أهم الفرص المتاحة في تلك القطاعات والتي تحظى باهتمام الجانب الصيني.

وعلي هامش المنتدى عقدت عده جلسات ثنائية بين ممثلي الشركات المصرية والصينية، لبحث سبل أمكانيه إنشاء مشروعات استثماريه مشتركه في المجالات المختلفة.

 

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>